أضف سؤال أو موضوع جديد          

قدرة الله فوق كل شي ... سبحانه وتعآلى

up 35 down 0
أبو سـيـف 214
قبل 7 سنه و 11 شهر



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

كيفكم عسى الجميع في صحة وعآفيه

,, أخوكم ( سعود : 24 سنه ) من الريآض ..


شاب وموظف ولله الحمد وميسور الحآل .


قدر الله علي قبل فترة وأصبت بـ ( حمى المآلطيه ) وكما يعرف الجميع مسببآت هذه الحمى هي من ( حليب الإبل ) اللتي تكون مصابه بهذا المرض .


مع العلم أن الحليب الذي نشربه يأتي بعد فحص دقيق جدا وروتيني للنوق وبطريقة دوريه , ومن مزارع خاصه وليست لبيع وتجارة هذا الحليب , لكن للأسف اكتشفنا بعد ذلك انه تم إدخال ناقة مريضة بهذا المرض ومن خارج هذه المزرعه وعن طريق شخصين من الجنسية البآكستانيه ( سامحهم الله ) وبخفيه وبغرض التلقيح عن طريق أحد الفحول , مما أدى بعد ذلك إلى إنتشار هذا المرض للكثير من النوق اللتي كانت سليمة واللتي كنا نشرب من حليبها ولله الحمد منذ الصغر ولم يصبنا أي شي لله الحمد والمنه .


عموما ...

بعد ثبوت في مالا يدع مجال للشك إصابتي بهذا المرض ( الخبيث ) بدأت أشق طريقي نحو العلاج بين مستشفى الى أخرى , إلى أن زاد الوضع , وأصبحت وكأني في سن ( الـ90 عآمآ ! ) لا أستطيع المشي بتاتا , وعظام جسمي والمفاصل لا أحس بهآ , فقرات الظهر ألم متواصل , لدرجة أن الصلاة ! أصلي وأنا مقعد على جآنبي والدموع تسبق تكبيرة الإحرام من شدة الألم .

الى أن أعطاني إياها الدكتور بكل وضوح , أنه لا يوجد لك علاج عندنا أقوى من اللذي وصفناه لك وعليك بسرعة البحث في مستشفيات بالخارج او إيجاد العلاج اللازم في أقرب وقت ممكن .



لأن في آخر الأيام وصلت نتيجة التحليل إنتشار هذا المرض بالجسم بـ نسبة 75% .


بعدهآ لا أخفيكم ..

بدأت الوساوس تراودني , وبدأ الإستسلام تبرز ملامحه على وجهي وأن أتهيأ للموت في أي لحظه , إذ أن أيضا قد سمعت الوالد يحكي لأحد اقاربي ولا يريدني أن أسمع , ولكني سمعت منه جملتين وهي اللتي أدت إلى أن أتهيأ لهذا الأمر المحتوم على كل البشرية , وقال : فلان بن فلان الله يرحمه ترى توفى من سبب هالمرض )


أتى يوم مساء الخميس , وإذ بـ الوالد ( حفظه الله ) يأتي إلي ويقول لي : أبشرك ياولدي حجزنا لك غرفة يرقدونك فيها في المستشفى الفلاني بعد ماتأكدنا أنهم يستقبلون هذه الحالات وبإذن يوم السبت راح ناخذك )
وقلت وبنبرة يملأها التعب والألم : كله خير ان شاءالله .



أتى اليوم الذي بعده , وهو يوم الجمعه .


وكالعادة .. الوآلدين جزاهم الله خير وهذه معلومة للجميع , هم أكثر الناس حزنا على أبنائهم مهما كان اذا حصل لهم شي لا قدر الله , لكن تجدهم يحاولون قدر الإمكان أن لا يظهرون لك حزنهم كي لا تزيد عليك المشقه , بل يسعون جاهدين بإظهار الجانب الإيجابي بالنسبه لك كي يساندونك في ضرّاء اصابتك .

فـ الوالدة ( أطال الله عمرها ) أتت عندي في العصر وجلست بجانبي وأخذت تتحدث إلي وتحاول أن تنسيني ما فيني , إلا ان قالت لي : ياوليدي أخوك راسل لي مقطع قبل يومين ولا عرفت أفتحه خبرك الأجهزة الجديدة ذي ما اعرفها .

أخذت الجهاز وفتحت لها المقطع وإذ بـ هذا المقطع القصير هو للشيخ / صالح المغامسي , وهو الذي يحكي عن تجربة فعلها عندما تأخر الإنجاب بعد زواجه بخمس سنين , وبإمكانكم أن تجدونها على ( اليوتيوب ) .

الشاهد أنه في هذا المقطع يقول فضيلة الشيخ : أنه عندما جلس طيلة الخمس سنوات ولم يرزقه الله بالذرية وإذ في ليلة كان يفسر فيها معاني القران الكريم , ورأى أن هناك رقم مبجل في القران الكريم , وهو الـعدد او الرقم ( أربعين ) واستشهد بذلك بعض الأيآت كـ قوله سبحانه وتعالى : ( وإذ وآعدنا موسى أربعين ليلة .. ) واستشهد أيضا بآيتين او اكثر .

يقول أخذت هذا العلم وتوضأت وصليت ركعتين , ودعيت في السجود الأخير أربعين مرة بدعاء النبي زكريا عليه السلام ( ربٍ لآ تذرني فردا وأنت خير الوآرثين )


قال والله لم تأتي السنة اللتي بعدها الا وقد رزقني الله بـ طفله وسمآهآ ( عائشة )

وقال ايضا عندما أتى إليّ بعض الاقارب هل تعالجت وماذا فعلت ؟ قال اخذت اقول لهم عن هذه التجربه , واخذ كل واحد فيهم ينقلها لأناس يأسوا واستسلموا للعقم , إلى أن من الله عليهم ولله الحمد بعد هذه التجربة ورزقهم بالذرية , ووصلت الى 19 حاله تعالجت بفضل الله اولا ثم بفضل هذه الطريقة اللتي ألهمها الله لهذا الشيخ الفاضل .





اخذت من هذا المقطع طريقة السؤال , وهي الدعاء اربعين مرة ولكن بقصد الشفاء .

وفعلا , قمت وتوضأت وأخذت أسحب نفسي الى أن وصلت الى السجادة وصليت وانا مقعد وأخذت أدعي في سجودي بهذا الدعاء وأربعين مرة .



الى ان أتى الليل ونمت على فراشي وأصبحت في الثاني وإذ ماكان فيني بالأمس قد ذهب , والله يا أخوان أني صحيت من النوم وأنا أنسان اخر وليس هو اللذي كان بالامس مريض ولا يستطيع المشي ! قمت أمشي واحرك مفاصلي بكل مرونه ولا يوجد في جسمي مثقال ذرة من ألم !
بعد ذلك أرى إتصال من أخي يريد ان يخبرني بموعدي للمستشفى وانه سيأتي ليأخذني الآن , ولكن بشرته بما رزقني الله بصحه وعافيه ولم يصدق ! قال : أبجي واشوف بعيوني صادق ولا تسذوب ! ههههه
والله انه شي يقشعر منه البدن . فـ الحمد لله رب العالمين على هذا الدين الحنيف والكتاب الكريم والعلم العظيم .


سبحان الله رب رحيم يريد من عباده التضرع والخشوع اليه ويرزقهم كل مايتمنونه .

لكن أين نحن من صدقنا مع الله ؟


كيف نريد الخير والصحه والعافيه وقلوبنا تنشغل أحيانا عنه سبحانه وتعالى , فـ المرض هو ابتلاء من رب العالمين لكي يقربك اليه ولكي يصفي قلبك عن كل اشغال الحياة اللتي اشغلت قلبك وعقلك عن خالقها وخالقك .


وأسأل الله لي ولكم دوام الصحه والعافيه , وأن يحفظنا من كل شر ولا يرينا ولا لي أحد من أخواننا وأهلنا أي مكروه

أعذروني على الإطالة , و على الخير دائما نلتقي .




× في آمآن الذي لا تنام عينه ×













إبلاغ إبلاغ


رابط تطبيق حراج للايفون



رابط تطبيق حراج للاندرويد (الجالكسي)

الموضوع مغلق


الردود


الحممممد لله على السلامه


الله يبعد عنك الشر


up 0 down 0
al-kalidi -7
قبل 7 سنه و 11 شهر



الحمدلله يارب 

الله يوفقك ان شاءلله ويبعدك عن الامراض


up 0 down 0
ابواحمد2090 1522
قبل 7 سنه و 11 شهر